​​
تعمل وكالة الوزارة للشؤون الثقافية على تحقيق غايات سامية بعيدة في سبيل إظهار مكونات البيئة الثقافية وتفعيلها، وإبراز الإبداع السعودي الفكري والأدبي والفني . 

وتتعاضد جميع إدارات الوكالة لتحقيق هذه الأهداف البعيدة، وتقديم الوجه الحقيقي للثقافة في المملكة من خلال أنشطة متعددة وخطة دقيقة بدأت ثمارها في المهرجانات وعروض الفن والتشكيلي والإصدارات المتوالية من الأندية الأدبية وغيرها. وتعمل وكالة الوزارة على أن يقوم المثقفون بافتتاح المناسبات الثقافية المختلفة من باب تكريم المثقف السعودي . 

وفي وسع المتابع الإلمام ببعض نشاطات الوكالة من خلال عرض يسير لوقائع العمل الثقافي في كل إدارة من إدارات الوكالة وهي :
 1- الإدارة العامة للنشاطات الثقافية .
 2- الإدارة العامة للمكتبات .
 3- الإدارة العامة للتراث والفنون الشعبية .
 4- الإدارة العامة للإعلام والنشر .
 5- الإدارة العامة للأندية الأدبية . 

الإدارة العامة للنشاطات الثقافية :
 تتولى الإدارة إعداد المشاريع والخطط والبرامج لتطوير النشاطات الثقافية وإقرارها وتنظيمها وتنفيذها وتنمية الحس الفني التشكيلي والمسرحي والمشاركة في البرامج الثقافية الداخلية والخارجية وتشجيع ودعم الميول الثقافية ودعم ونشر الوعي الثقافي . 

أما فيما يتصل بالنشاطات الدولية المقامة خارج المملكة فتلك مهام وكالة الوزارة للعلاقات الثقافية الدولية أما النشاطات الدولية المقامة داخل المملكة فقد تم اسنادها إلى وكالة الوزارة للعلاقات الثقافية الدولية . 

تشتمل هذه الإدارة العامة على الإدارات التالية : 
- إدارة الفنون التشكيلية . 
- إدارة العلاقات الثقافية . 
- إدارة البرامج الثقافية . 
- إدارة الفنون المسرحية . 
- إدارة المهرجانات والأسابيع الثقافية . 

الإدارة العامة للمكتبات : 
يبلغ عدد المكتبات العامة في المملكة ثمانين مكتبة تستقبل الجمهور على فترتين صباحية من 8-2م ومسائية من 4-9م ويبلغ عدد الكتب في كل مكتبة ما بين 3000 ثلاثة ألاف إلى 55000 خمسة وخمسين ألف عنوان ، وتقوم بعض هذه المكتبات ينشاطات ثقافية تتمثل في أمسيات ثقافية ومسابقات ومعارض وندوات ومحاضرات وورش فنية . 

قامت الإدارة العامة للمكتبات بالنشاطات التالية لعام 1429هـ بما يلي :
 1- تزويد عدد كبير من الدوائر الحكومية ، والمؤسسات التعليمية والأفراد والمؤسسات الخاصة من مستشفيات وغيره بالصور الملكية والكتب الثقافة والإعلامية والدينية ومطويات وبعدة لغات بحدود 40 ألف نسخة .
 2- تقوم المكتبة الصوتية بتسجيل الأفلام الإعلامية والثقافية عن المملكة وتزويد الراغبين بنسخ منها ، للأفراد ، والمدارس ، والجامعات ، والوفود والهيئات الدبلوماسية ، والمبتعثين .
 3- المشاركة في المعارض التي تمثل الوزارة بإقامة معرض للكتاب والمهرجانات والفعاليات الثقافية التي تقيمها وكالة الوزارة للشؤون الثقافية وهي :
 4- اليوم الوطني الذي أقيم في مركز الملك فهد الثقافي هذا العام لمدة أسبوع من 13-18/9/1429هـ .
 5- المشاركة السنوية في المهرجان الوطني للتراث والثقافة في الجنادرية في المعرض الدائم للوزارة بعرض الكتب وإهدائها للضيوف والمواطنين .
 6- تجهيز المراكز الإعلامية التابعة للحرس الوطني تأمين أجهزة وخدمة الانترنت وكتب ثقافية وإعلامية وأفلام ومنها :
 أ‌- المركز الإعلامي بالجنادرية .
 ب‌- المركز الإعلامي بقاعة الملك فيض للمؤتمرات .
 ت‌- المركز الإعلامي في مقر إقامة الضيوف ( فندق ماريوت ) .
 
وكذلك المشاركة في معرض الرياض الدولي للكتاب . اللقاء الوطني السابع للحوار الفكري بمنطقة القصيم من 16-17/4/1429هـ . المشاركة في أسبوع الشجرة الواحد والثلاثون بالرياض من 4-25/3/1429هـ . 
المشاركة في مهرجان ثقافة الطفل الأول لعام 1429هـ . المشاركة في إقامة المعرض العاشر لوسائل الدعوة إلى الله ( كن داعياً ) في منطقة حائل في 28/10/1429هـ لمدة عشرة أيام . المشاركة بشأن إقامة المخيم الصيفي الإبداعي خلال الفترة من 28/6/1429هـ إلى 7/7/1429هـ في مركز الملك فهد الثقافي وتم تزويدهم بالكتب الثقافية والإعلامية وكتب الأطفال والصور المتنوعة عن المملكة . 

وتقوم الإدارة بتجهيز المعارض الخارجية ولداخلية يالكتب واختيارها ويتم طلبها من المستودع العام أو يتم تأمينها من مستودع وكالة الوزارة للشؤون الثقافية التي هي تقوم بالإشراف عليه وبإدارته . 

الإدارة العامة للتراث والفنون الشعبية : 
تهدف هده الإدارة إلى جمع وتوثيق التراث السعودي كما تهدف إلى توجيه الشباب وإعدادهم لتمثيل المملكة في المحافل المحلية والدولية ومشاركة أجهزة الإعلام في تقديم البرامج ذات العلاقة إلى جانب إقامة المهرجانات التراثية مثل مهرجان القوارب ومهرجان الغوص ومهرجان الفنون الشعبية ومهرجان الشعراء الشباب السنوي إضافة إلى المشاركة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة والمهرجانات السياحية والتسويقية في مناطق المملكة والمعارض الشعبية المختلفة والنشاطات التي نفذتها إدارة التراث والفنون الشعبية هي كالتالي : مشاركة إدارة التراث والفنون الشعبية في الداخل والمعتمدة حتى نهاية 30/12/1429هـ:-
 1- المشاركة في الحفل الذي أقيم على شرف ضيوف الجنادرية ومعرض الرياض الدولي للكتاب خلال شهر صفر 1429هـ.
 2- المشاركة في مهرجان الصحراء بحائل خلال شهر صفر 1429هـ .
 3- المشاركة في المهرجان الشعبي الذي أقيم بمحافظة الجبيل خلال شهر ربيع الأول .
 4- تنظيم معرض التراث الذي أقيم بجمعية الأطفال المعاقيين خلال شهر ربيع الأول 1429هـ .
 5- تنظيم المعرض التراثي الذي أقيم في مدينه الملك فهد الطبية خلال شهر ربيع الثاني 1429هـ .
 6- إقامة الحفل الذي أقيم على شرف أعضاء المشاركين في ندوة صراع الحضارات العربي الصيني الذي أقيم في إذاعة الرياض خلال شهر رجب 1429هـ .
 7- المشاركة في مهرجان سوق عكاظ في الطائف خلال شهر شعبان 1429هـ .
 8- المشاركة في احتفالات اليوم الوطني للمملكة خلال شهر رمضان .
 9- تنظيم الملتقى الثالث للشعراء الشباب خلال شهر ذي الحجة .
 
الإدارة العامة للإعلام والنشر :
 تعنى إدارة الإعلام النشر بإبراز وإظهار الأنشطة الثقافية كافة ، وحضور العمل الثقافي والفني في وسائل الإعلام على اختلاف تخصصاتها المرئية والمسموعة والمقروءة ، وإقامة جسر من التواصل مع الإعلاميين والمثقفين من خلال الدعوات للمناسبات التي تقيمها الوكالة ، ومن خلال الاحتفاء بهم بطرق ووسائل مختلفة وتقوم الإدارة بالإشراف على المطبوعات التي تصدرها الوكالة ، وهي مجموعة سلاسل الكتب الثقافية ومنها سلسلة الرواد للناشئة ( 5أجزاء ) وسلسلة الشهد الثقافي (جزءان) كما يجري التجهيز لإعادة إصدار سلسلة (هذه بلادنا) من جديد . وإصدار سلسلة جديدة (نصوص مسرحية) . 

وتولت الإدارة مهام اللجنة الإعلامية لمعرف الرياض الدولي للكتاب والتغطية الإعلامية للعديد من الفعاليات الثقافية والفنية وإعداد ملف صحف يومي وآخر شهري لرصد وتوثيق جميع النشاطات الثقافية وتتواصل الإدارة بالجهات ذات العلاقة بالشأن الثقافي بالتنسيق وتقديم المعلومات إلى جانب المساهمة في تصوير العديد من اللجان ذات العلاقة ، وإعداد التقارير الثقافية.
 
الإدارة العامة للأندية الأدبية: 
تتولى الإدارة تشكيل حلقة الوصل بين الأندية الأدبية الستة عشر المنتشرة في مناطق المملكة والوزارة من ناحية وكافة الجهات الحكومية والأهلية من ناحية أخرى إلى جانب متابعة إجراءات إعانات الأندية من الوزارة وتسهل الإجراءات الإدارية والمالية ووضع اللوائح والتنظيمات اللازمة ومتابعة تراخيص الأندية الجديدة وقرارات مجالس إدارات الأندية وتوثيق بيانات بأسماء الأدباء والمفكرين السعوديين ... كما تتولى الإدارة دعم وتسهيل مهام الأندية الأدبية وتقديم العون والمشورة لها . وتتولى الأندية الأدبية أيضاً القيام بالعديد من الفعاليات الثقافية والمنتديات الأدبية وإصدار المجلات والدوريات كما تقوم بتنظيم أنشطة ثقافية في المحافظات الواقعة في محيط كل ناد موجود.

​​​​